تركيا: السلطات تريد إخراس الإعلام المصري المعارض من أجل إرضاء نظام السيسي

مشاركة المقال

مدار + مواقع: 25 حزيران/ يونيو 2021

طلبت السلطات التركية من الإعلاميين المصريين المعارضين الموجودين على أراضيها التوقف عن بث برامج تنتقد النظام المصري، تزامنا مع تقارب بين القاهرة وأنقرة.

وحسب مصادر “عربي 21” فإن السلطات التركية طلبت من الإعلاميين المصريين المعارضين التوقف عن القيام بنشاطهم الإعلامي المعارض من داخل تركيا، ويأتي الطلب التركي لمقدمي البرامج التلفزيونية المؤثرة في الشارع المصري، وسط مفاوضات بين القاهرة وأنقرة، بهدف الاتفاق على رؤية مشتركة للملفات الإقليمية، والوصول إلى مصالحة تنهي سنوات من التوتر الذي شاب العلاقات بين البلدين منذ الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي.

وأوضح المصدر نفسه، أن وفدا مصريا رفيعا سيزور تركيا من أجل متابعة المفاوضات، بخصوص العديد من الملفات الشائكة، أبرزها القضية الليبية وترسيم الحدود البحرية الشمالية.

وحسب متابعين، فإن الخطوة التركية تأتي بهدف بعث إشارات إلى القاهرة بأن أنقرة ترغب في تهدئة الأمور ومنح المباحثات “الاستكشافية” فرصة يراهن عليها أن تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين.

ومازالت الأوضاع الحقوقية في مصر في تراجع مستمر، وخلال الأسابيع الماضية أكد تثبيت أحكام إعدام في حق معارضين سياسيين، تواصل توظيف القضاء في تصفية النشطاء السياسيين.

ولم تسلم تركيا أيضا من الانتقادات، إذ يتعرض اليسار التركي لحملة قمعية غير مسبوقة.

ويأتي الدفء الذي بدأ يتسلل إلى العلاقات التركية المصرية في سياق تقارب في العلاقات بين قطر المعروفة بدعمها لحركات الإخوان المسلمين، ومصر، السعودية، الإمارات والبحرين من جهة أخرى، التي تقف على طرف النقيض.

مشاركة المقال

مقالات ذات صلة

العالم

جوليان أسانج يسترجع حريته

مدار + وكالات: 25 حزيران/ يونيو 2024 أُطلق سراح جوليان أسانج من السجن في بريطانيا ومن المقرر بأن يمثل أمام محكمة للمرة الأخيرة بعدما توصل